vendredi 14 octobre 2016

مشاركة تونس في الاجتماع الثامن والعشرون للأطراف في بروتوكول_مونتريال

مشاركة #تونس في الاجتماع الثامن والعشرون للأطراف في #بروتوكول_مونتريال

ينعقد المؤتمر 28 للدول الأطراف في بروتوكول مونتريال بشأن المواد المستنفذة لطبقة الأوزون يومي 13 و14 أكتربر 2016 في مدينة كيغالي عاصمة رواندا الواقعة شرق إفريقيا بمنطقة البحيرات العظمى منبع نهر النيل.
ويمثل تونس في هذه التظاهرة الأممية وفد يتكون من السيد صالح الحسيني مدير عام #الوكالة_الوطنية_لحماية_المحيط والسيد يوسف الهمامي منسق المكتب الوطني للأوزون.
ويتصدر جدول أعمال المؤتمر مشروع تعديل بروتوكول مونتريال الذي دخل حيز التنفيذ سنة 1987، قصد الحد التدريجي من إنتاج واستعمال مركبات الهيدروفليوروكربون (HFCs) المستعملة خاصة في قطاعي التبريد والتكييف والمصنفة ضمن الغازات الدفيئة ذات القدرة المرتفعة للاحتباس الحراري والمتسببة في تغير المناخ.
وينتظر أن تفضي المفاوضات الجارية إلى إقرار هذا التعديل الهام الذي سيؤدي في صورة تبنيه إلى تفادي انبعاث ما يعادل 70 مليار طنا من ثاني أكسيد الكربون بحلول سنة 2050 وبالتالي يساهم في الحد من ارتفاع معدل درجة حرارة الأرض نتيجة الاحتباس الحراري بحوالي 0,5 درجة مئوية.
علما وأن المجموعة الدولية التزمت بموجب اتفاقية باريس حول المناخ (2015) بحصر ارتفاع درجة حرارة الأرض وإبقائه دون درجتين مأويتين (2°C) قياسا بعصر ما قبل الصناعة للتحكم في مخاطر التغير المناخي الناجم عن الأنشطة الإنسانية.
وقد ألقى وزير الخارجية الأمريكي السيد جون كري كلمة مساء الجمعة 14 أكتوبر 2016 أمام حوالي 1000 من المؤتمرين من 197 دولة شدد فيها على أهمية اعتماد التعديل لمصلحة كافة الدول الأطراف والأجيال القادمة والأرض متعهدا بتوفير الدعم المالي والتكنولوجي المناسب للدول النامية.










Aucun commentaire:

Publier un commentaire